sound by Jbgmusic

صفحة البداية صور فتوغرافية

صور فتوغرافية

"الحر": الطيران الإسرائيلي حلق فوق قصر الاسد

 

 

 

                                صورة تعبيرية

ذكرت مصادر في الجيش السوري الحر ان الطيران الاسرائيلي حلّق امس السبت فوق قصر الرئيس السوري بشار الاسد في العاصمة السورية دمشق، ومن ثم قصف مركز ابحاث يوصف بأنه مقر الوحدة الخاصة بالسلاح الكيماوي، بحسب ما نقلت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية.

 

 

واشار الموقع الالكتروني للصحيفة إلى ان الجيش السوري هو المصدر الوحيد الذي نشر هذه المعلومات.

الخليج:تسودها اجواء رعدية

 

 

 

 

تسود منطقة الخليج 'أجواء رعدية' في هذه الأثناء، من المتوقع أن تستمر خلال الساعات القادمة، مصحوبة بتساقط أمطار غزيرة في معظم الأنحاء، خاصةً في المملكة العربية السعودية، التي تسببت الأمطار في فيضانات عارمة بعدد من الوديان والسهول، ودفعت السلطات إلى تعطيل الدراسة في مختلف أنحاء المملكة.



وتوقعت الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة استمرار تكون السحب الرعدية الممطرة، على مناطق غرب المملكة، تمتد حتى المناطق الشرقية، مع نشاط للرياح المثيرة للأتربة والغبار، مما يحد من مستوى الرؤية الأفقية في المناطق الداخلية، فيما تؤدي الرياح السطحية إلى ارتفاع في حركة الأمواج في كل من البحر الأحمر والخليج.

وأفادت وكالة الأنباء السعودية بأن وزارة التعليم اتخذت قراراً بتعليق الدراسة في مختلف أنحاء المملكة السبت، بسبب الأحوال الجوية التي تمر بها المنطقة، وسط استمرار تساقط غزير للأمطار، ما تسبب في حدوث سيول بعدد من الأودية والشعاب، بالقرب من العاصمة الرياض.

وذكرت المديرية العامة للدفاع المدني أنه لم يتم تسجيل أي حوادث مؤثرة جراء الأمطار التي هطلت على جميع مدن ومحافظات المملكة، إلا أنها أشارت إلى أن الفرق الميدانية، التابعة لها، باشرت عدداً محدوداً من بلاغات احتجاز السيارات نتيجة المياه، دون حدوث أي إصابات.

وفي دولة الإمارات العربية المتحدة، توقع المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل أن يستمر الطقس غير مستقر السبت، وتزايد تكون السحب 'الركامية' على مناطق مختلفة، تكون مثيرة للغبار والأتربة، مع فرصة لسقوط أمطار 'مختلفة الشدة' من حين لآخر.

كما توقعت النشرة الجوية الصادرة عن إدارة الأرصاد الجوية بمملكة البحرين، أن يكون الطقس السبت غائماً بوجه عام، مع فرصة لتساقط أمطار متفرقة، وقد تكون رعدية أحياناً.

وفي مسقط، أفادت نشرة الأحوال الجوية باستمرار تكون السحب في أنحاء مختلفة من سلطنة عُمان، مع احتمال هطول أمطار متفرقة، تكون رعدية أحياناً، مصحوبة بتساقط البرد، وهبوب رياح نشطة تؤدي إلى ارتفاع الأمواج في بحر العرب وخليج عُمان.

البحرين تعلن ضبط مستودع للأسلحة

 

 

أعلنت السلطات البحرينية أنها ضبطت مستودعا للأسلحة وأدوات أخرى في المنطقة القديمة من العاصمة قالت إنها كانت تستخدم في تنفيذ "أعمال إرهابية".


ونقلت وكالة أنباء البحرين عن مدير عام مديرية شرطة محافظة العاصمة أمس أن "المخططات كانت تستهدف التأثير على سير الحياة وتعطيلها والإخلال بالمصالح العليا للوطن والإساءة لسمعته وارتكاب أعمال "إرهابية".
وشملت المضبوطات -وفقا لهذا المسؤول- قنبلتين محليتي الصنع، وعددا من قنابل المولوتوف "جاهزة للاستخدام" وكمية من الزجاجات الفارغة والمواد التي تدخل في تصنيع مثل تلك القنابل، وسترات واقية محلية الصنع.
وأوضح أن المديرية قامت باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وإبلاغ النيابة العامة بالواقعة، مشيرا إلى أنه "تم تكثيف عمليات البحث والتحري لتحديد هوية المتورطين في هذا العمل الإرهابي والقبض عليهم وتقديمهم للعدالة".
ويجيء الكشف عن الأسلحة بعد أيام من اختتام سباق الفورمولا-1 العالمي بالبحرين والذي صعدت المعارضة من احتجاجاتها خلاله.
وكانت السلطات البحرينية أعلنت في 18 من الشهر الجاري أنها "تمكنت من القبض على عدد من "الإرهابيين المتهمين بارتكاب جرائم إرهابية في مناطق متفرقة من المملكة.
وتشهد البحرين احتجاجات منذ فبراير/شباط تطالب بإصلاحات سياسية وقتل فيها نحو 35 شخصا. وتتواصل منذ ذلك الحين اضطرابات محدودة في البلاد.

المصدر:وكالة رم.

أكراد سوريا يسيرون على خطى «كردستان العراق» في التحضير للانفصال

 

 

نشرت صحيفة «الشرق الأوسط»  تقريرا بقلم مراسلها  شيرزاد شيخاني  من  أربيل حول تسارع الخطى الذي يقوم به اكراد سوريا من اجل استغلال  الثورة السورية لمصالح قومية

 

كردية على حساب المصلحة الوطنية السورية مما سيعطي  ورقة اخرى بيد النظام السوري بان الثورة هي ليست ثورة وانما من اجل مصالح قومية واستيلاء احزاب الاسلام السياسي على السلطة. وقد جاء في التقرير: تتخوف بعض الأوساط السياسية السورية المعارضة من أن مدينة القامشلي (شمال شرقي سوريا) تسير بخطى متسارعة نحو المطالبة بحكم ذاتي، على غرار إقليم كردستان العراق، وذلك في ظل تراخي القبضة الأمنية لنظام الرئيس بشار الأسد هناك، وعدم قدرة الجيش الحر على بسط سيطرته على المدينة.

وما يعزز هذه المخاوف بسط حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي «بي واي دي»، الشقيق غير المعلن لحزب العمال الكردستاني الكردي، سيطرته على المناطق ذات الغالبية الكردية في القامشلي، وشروع «الهيئة الكردية العليا» بنقل الصلاحيات التنفيذية والتشريعية والقضائية إليها.

وفي هذا الصدد، نقل أحد مواقع المعارضة السورية بالأمس عن «مجلس الشعب في غرب كردستان» التابع لـ«بي واي دي»، طلبه من المواطنين في القامشلي استبدال لوحات أرقام سياراتهم من النموذج المعتمد في بقية المحافظات السورية، إلى نموذج آخر خاص بالمدينة، وذلك عبر الحواجز التابع للحزب في المدينة.

وأضاف الموقع، نقلا عن أعضاء من المجلس الوطني الكردي، قولهم إن السيارات المخالفة يتم حجزها وتغريمها مبلغ 15 ألف ليرة سورية، أي ما يعادل 165 دولارا أميركيا.

وتحمل اللوحة الجديدة بالإضافة إلى «SYR» وهو رمز سوريا باللغة الإنجليزية، الرمز «RK» ويعني روجافي كردستان، أي غرب كردستان باللغة الكردية، مع استبدال كلمة «قامشلو» بـ«قامشلي».

وفي اتصال هاتفي لـ«الشرق الأوسط»، أكد مصدر قيادي كردي سوري «أن الهيئة الكردية العليا التي تدير شؤون المناطق الكردية المحررة بسوريا حاليا أصدرت قرارا بتغيير لوحات السيارات في المناطق الكردية، والهدف من ذلك هو إعادة تنظيم هذا الجانب من قبل السلطة المحلية أولا، ثم كإجراء احترازي من الهجمات التي قد تشنها مجاميع إرهابية بسيارات مفخخة».

ويعتبر الأكراد القامشلي، أو مكان القصب، وفقا للغة السريانية، معقلهم في سوريا رغم أن المدينة التي يبلغ عدد سكانها أكثر من 200 ألف نسمة وفقا لإحصاء عام 2003، هي خليط من الأكراد والعرب والسريان والأرمن والآراميين والكلدان والآشوريين وغيرهم.

وعلى صعيد آخر، أثار قرار الاتحاد الأوروبي الاثنين الماضي السماح لمستوردين أوروبيين بشراء النفط من سوريا إذا تم الحصول عليه من خلال الائتلاف الوطني السوري المعارض حفيظة القائمين على «مجلس الشعب في غرب كردستان»، الذين اعتبروا أن الائتلاف الوطني المعارض لا يمثل جميع مكونات الشعب السوري، وخصوصا الهيئة الكردية العليا التي «يفترض» أن تمثل الأكراد في سوريا.

لكن الناطق الرسمي باسم مجلس شعب غرب كردستان شيرزاد اليزيدي «أكد أن الهيئة الكردية على استعداد لبيع النفط الكردي المستخرج بالمناطق الكردية إلى الدول الأوروبية في حال رغبت بذلك». وأضاف في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن «هناك حديثا يدور الآن حول عزم عدد من الدول الأوروبية على شراء النفط السوري في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة، ونحن في المنطقة الكردية لدينا حقل رميلان الواقع بمنطقة ديريك القريبة من الحدود العراقية التي تم تحريرها قبل شهر، والهيئة العليا على استعداد لبيع نفط هذه المنطقة في حال وافقت الدول الأوروبية على شرائه».

وأشار اليزيدي إلى «أن المناطق الكردية طالها إهمال كبير بسبب السياسات العنصرية لنظام الأسد، وهي بحاجة إلى إعادة الإعمار وتنفيذ مشاريع تنموية فيها، وبذلك فهي تحتاج إلى موارد، وأن الموارد المتأتية من بيع النفط الكردي ستكرس من أجل إعادة البنية التحتية وإعمار المنطقة، وهذا العرض نتقدم به على شرط أن تعترف المعارضة السورية بحقوقنا القومية ومطالبنا المشروعة، عندها وبالاتفاق بين الهيئة الكردية العليا وقيادة المعارضة من الممكن البدء بتصدير النفط الكردي».

ورغم أن الأكراد في القامشلي وحلب وغيرهما كانوا من أوائل المتظاهرين ضد نظام الأسد، فإنهم نأوا بأنفسهم عن حمل السلاح في وجه نظام دمشق، واكتفوا بتشكيل «وحدات» عسكرية لحماية «الشعب الكردي»، استطاعت في وقت قياسي بسط سيطرتها على المناطق ذات الثقل الكردي الممتدة من عفرين (في محافظة حلب) غربا، إلى المالكية (في محافظة الحسكة) شرقا.

ويحكم العلاقة بين الكتائب السورية المسلحة والكردية نوع من «التوجس» و«الشكوك في النوايا»، كاد أن يؤدي إلى صراع مسلح في 12 أبريل (نيسان) الجاري عقب محاولات الجيش السوري الحر دخول أحياء مدينة القامشلي للائتلاف على مطارها العسكري.

ولـ«الشكوك في النوايا» أسبابها الكثيرة التي قد تتجاوز المعادلة السورية، فحزب «بي واي دي» يعتقد أن الجيش الحر يتلقى دعمه من أنقرة، وتاليا فهو يخضع لأجندة تركية من شأنها أن يؤدي إلى إقصاء المكون الكردي في «سوريا ما بعد الأسد»، إرضاء لصناع القرار في تركيا، بينما يعتقد الجيش الحر أن حزب «بي واي دي» في تحالف غير معلن مع نظام الأسد، وأن الأخير يستخدم كورقة تهديد بتفتيت سوريا وتصدير الأزمة نحو تركيا.

لكن الأكراد، وإن اتفقوا على هدف التمتع بحكم ذاتي في سوريا ما بعد الأسد، لا ينضوون تحت قيادة سياسية وعسكرية واحدة، إذ يزاحم «وحدات حماية الشعب» التابعة لحزب «بي واي دي» أحزاب المجلس الوطني الكردي، لكن وساطة شخصية من رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني أفضت إلى توقع اتفاق بين الفصيلين عرف باسم «اتفاقية هولير».

وسبق لأكراد سوريا أن التفوا تحت قيادة واحدة، وذلك بعد الغزو الأميركي للعراق في عام 2003 على يد رجل الدين المعتدل الشيخ محمد معشوق الخزنوي. لكن الخزنوي اختفى في ظروف غامضة في 10 مايو (أيار) 2005 وعثر على جثمانه في إحدى مقابر مدينة دير الزور (شرق البلاد) بعد 3 أسابيع وعلى جسده آثار التعذيب.

وتعود جذور الأزمة الكردية في سوريا إلى الوحدة التي قامت بين سوريا ومصر تحت اسم «الجمهورية العربية المتحدة» (1958 – 1961) التي اعتبرها الأكراد خطرا على هويتهم القومية، فاتخذوا موقفا سلبيا من الوحدة، وهو ما أثار نقمة القوميين العرب في سوريا، الذين جردوا عام 1962 أكثر من 70 ألف كردي من الجنسية السورية بحجة أنهم أتراك.

المصدر:السياسي.

قوات الأسد تقصف مدينة برزة الدمشقية بالصواريخ

 

 

 

 

 أفادت سانا الثورة أن قوات النظام أطلقت 6 صواريخ سكود خلال نصف ساعة من اللواء 155 بالقلمون في ريف دمشق باتجاه الشمال السوري، فيما سقطت 6 صواريخ أرض - أرض على منطقة برزة بدمشق بحسب المركز الإعلامي السوري بالتزامن مع تواصل القصف العنيف على الحي.

 

وأعلنت الهيئة العامة للثورة أن 127 شخصاً قتلوا بنيران قوات النظام الخميس، معظمهم في دمشق وريفها وفي إدلب وحمص.

في غضون ذلك شهدت حماة وريفها تصعيداً عسكرياً بارزاً، حيث قال ناشطون إن اشتباكات عنيفة بين جيش النظام والجيش الحر تفجرت للمرة الأولى منذ شهور في المدينة في محاولة لتخفيف الضغط عن الثوار الذين تهاجمهم قوات النظام في أماكن أخرى.

وبحسب شبكة سوريا مباشر سيطر الجيش الحر على حاجز مدرسة ناصح علواني في حي طريق حلب في حماة.

في هذا السياق أعلنت الهيئة العامة للثورة السورية أن قرية طيبة الاسم في ريف حماة الشرقي تعرضت لقصف مدفعي وسط اشتباكات بين الجيش الحر وجيش النظام الذي حاول اقتحامها.

أما القصير في ريف حمص فكانت على موعد مع مجزرة راح ضحيتها عشرات القتلى والجرحى جراء الغارات الجوية عليها حسب ما قالت الهيئة العامة للثورة.

بينما شهدت بلدات ريف حمص وأحياء حمص المحاصرة قصفاً مدفعيا واشتباكات بين الثوار وقوات النظام التي حاولت اقتحامها حسب الهيئة العامة للثورة.

شرقاً إلى دير الزور، حقق الجيش الحر تقدما في حي الصناعة وسط اشتباكات عنيفة مع قوات النظام. أما في الرقة فأعلنت لجان التنسيق أن الطيران الحربي شن غارات جوية على محيط الفرقة السابعة عشرة.

وفي حلب شمال أسقط الجيش الحر طائرة مروحية جانب فرع المخابرات الجوية في المدينة.

تضامن مع مسلمين بورما (الانسان هوالإنسان).

 
 
 
Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomVision.Com
  • الاكثــر قراءة

  • مشجرات و انساب

حالة الطقس