صفحة البداية العرب اليوم خطاب السيسي الاخير

العرب اليوم

خطاب السيسي الاخير

خطاب السيسي الاخير اليوم

 

دعى الفريق اول عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع المصري جموع الشعب للاحتشاد في جميع ميادين مصر، لتفويض الجيش المصري والشرطة لمواجهة الارهاب والعنف وكل المخاطر التي تهدد الامن القومي المصري الان.

جاء هذا خلال كلمة عبد الفتاح السيسي في حفل تخريج الدفعة الجديدة للكلية البحرية وكلية الدفاع الجوي.

وقال الفريق عبد الفتاح السيسي في خطابه الاخير اليوم، انه لا يطلب لنفسه اي شيء ولم يسبق له مطالبة المصريين بالاحتشاد، لكنه هدفه هو ان يرى العالم وقوف الشعب المصري مع الجيش و الشرطة وخروجهم لتفويضه ودعمه في حربه القادمة على الارهاب ولاسقاط جميع مزاعم الاخوان من ان ثورة 30 يونيو هي انقلاب عسكري.

ورد عبد الفتاح السيسي على اكاذيب قادة وافراد جماعة الاخوان المسلمين وادعائهم انه خان الرئيس السابق المخلوع محمد مرسي، وقال السيسي ان كل بيانات الجيش التي كان يصدرها في فترة حكم مرسي كانت تعرض عليه اولا، وانه سبق له تحذير مرسي وجماعته من ان الطريق والسياسات التي ينتهجوها سوف تضر بمصر وتؤدي الى مزيد من الانشقاقات وانه لم يكن امامه طريق بعد ثورة 30 يونيو سوى الاستجابة لمطالب الشعب وعزل الرئيس مرسي، وبانه عرض على مرسي وفي حضور قيادات من الاخوان الرحيل والتنازل عن الكرسي او اجراء استفتاء لتأكيد الثقة عليه وقال له ان كبرياء السياسي يدفعه لإخلاء منصبه إذا خرج الناس عليه ، لكنه اصر على التمسك بالحكم.

وأكد الفريق عبد الفتاح السيسي ان خارطة المرحلة الانتقالية لن يتم الرجوع عنها لحظة وقال ان الدولة مقبلة الان على انتخابات يشرف عليها العالم اجمع لتحقيق الارادة الشعبية في الفترة القادمة .
واوضح خطاب السيسي الاخير انه هناك مؤامرات كثيرة ضد الدولة المصرية واضاف انه لا صحة لوجود اي انشقاقات داخل الجيش المصري او الشرطة .

واعرب عبد الفتاح السيسي عن خطورة الوضع في مواجهة جماعات مستعدة لهدم البلاد ولا مانع لديها من تدمير الجيش او يقف في صفها ضد الشعب، وقال ان اثنين من قيادات الاخوان قالوا له صراحة انه في حالة رحيل مرسي سوف يحدث عنف من جماعات مسلحة وعليه ان يتراجع، ولكنه رد عليهم بأنه لن يترك مصر تقاد بهذا الشكل وبأن هذا التفكير والتخطيط سوف يدمر مصر .

وطالب عبد الفتاح السيسي الشعب المصري بتحمل المسئولية مع الجيش والشرطة والتعاون معهم باظهار جحمهم وصلابتهم والنزول بحشود اكبر من التي نزلت في ثورة 30 يونيو ويوم 3 يوليو لتفويض الجيش في حربه ضد الارهاب ولمجابهة العنف ضد المواطنين.

 
المصدر:مصريات.

أضف تعليق

قناة موطني نيوزعبر اليوتيوب

علم داعش في البيت الأبيض والإف بي آي

حالة الطقس